waseem1997

الموقع الرسمي لوسيم وسام الدهيسي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 زين الدين زيدان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
waseem1997
صاحب الوقع
صاحب الوقع
avatar

المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 17/01/2008

مُساهمةموضوع: زين الدين زيدان   الجمعة يناير 18, 2008 11:07 am

الدين زيدان يحلم بزيارة موطنه الأصلي في جبال جباية الجزائرية













منذ حصارنا في بيروت وأنا أتابع كرة القدم وكأس العالم .. وأستطيع القول ان الكرة أصبحت جزء من حياتي كما هي الكتابة.. أحببت (الفوتبول) ولعبت الكرة لفترة قصيرة جدا ومحدودة مع رفاق الصبا والحارة وفي المدرسة.. لكني وبعد أن أصبت في الحرب بين الخير (فلسطين) والشر ("إسرائيل") ، هذا الكيان الذي يمثل الحملة الاستعمارية الصهيونية على شرق المتوسط .. بعد ذلك أصبح من المستحيل ان ألعب الكرة.. فالكرة بحاجة لأقدام وأنا فقدت قدماً كنت العب وأسدد بها الكرة..



في مونديال أسبانيا تألق الفريق العربي الجزائري خاصة بعدما حقق فوزا ثمينا على فريق ألمانيا العريق ليوجه بذلك صفعة قوية للكرة الأوروبية بشكل عام وللكرة الألمانية بشكل خاص.. تلك الفترة وتحديدا خلال المونديال في أسبانيا 1982 ،الذي يوازي الحصار على بيروت، كنا نشاهد المباريات بين الفينة والأخرى، وحين تسنح لنا الفرصة ، فبيروت المحاصرة كانت بلا كهرباء وبلا ماء وبلا أضواء وبلا غذاء وبهواء فاسد وحرائق ونيران ورائحة دماء،وشواء أمريكي إسرائيلي لأجساد وأشلاء الضحايا الآدمية .. فطيور" إسرائيل" الأمريكية، المعدنية كانت تحرق كل شيء.. كنا نخوض معركة العروبة وفلسطين ولبنان والإنسانية والحرية في بيروت .. أما الجزائر فكانت تخوض معركتها الكروية في أسبانيا. التي انتهت بخروجها من الدور الأول، بالرغم من هزها بقوة عرش الكرة الألمانية والأوروبية.. حيث حققت معجزة كروية لازالت خالدة حتى يومنا هذا..



في تلك الأيام كان زين الدين زيدان لايزال طفلا صغيرا، له من العمر عشر سنوات، وكان يلعب الكرة في أزقة وحارات وأحزمة البؤس التي تلف مدينة مرسيليا الفرنسية حيث تتجمع أعداد كبيرة من المهاجرين العرب من شمال أفريقيا.. في مرسيليا كان الطفل زيدان يحلم بأن يخطو طريق النجومية كما هو الحال مع الجزائري رباح مدجر والمغربي بودربالة والفرنسي ميشيل بلاتيني والأرجنتيني مارادونا والبرازيلي من أصل فلسطيني سقراط والبولوني بونيك والطلياني روسي والأوروغوايني فرانشيسكولي.. وغيرهم من عمالقة المرحلة في كرة القدم..





زيدان مع زوجته واطفاله



تزوج زيدان من فتاة فرنسية ذات أصول أسبانية تدعى فيرنكوي، ويقال انهما يعيشان عيشة سعيدة. وأنجب منها طفلين أطلق على ابنه الأول اسم انزو وهو اسم لاعبه المفضل الأوروغوايني انزو فرانشسيسكولي، فيما أطلق على الآخر اسم لوكا . ونأمل أن يكون الثالث باسم عربي جزائري يؤكد جذور زيدان الجزائرية العربية،التي تعود إلى جبال جباية في الجزائر.. والتي قال زيدان أن والده كان يرعى الغنم هناك. وأضاف أن حلمه هو الذهاب إلى موطنه الأصلي الجزائر برفقة والده. وأضاف انه يتوق إلى ذلك ولتحقيق هذا الحلم. وفي حديث لجريدة لوجورنال دو ديماش قال زيدان أنه يتمسك بالدين الإسلامي ، وأعرب في نفس الوقت عن احترامه الشديد لوالده الذي يهتم بأداء الصلوات الخمس في أوقاتها، غير أنه أعرب أيضاً عن رفضه التام لأي أفكار متطرفة على أساس أن الدين الإسلامي هو دين السماحة والاعتدال والوسطية.



أصبح زين الدين زيدان بعد أقل من عشرين عاما من مونديال أسبانيا من أشهر اللاعبين في أوروبا والعالم وحصل كلاعب كرة قدم على غالبية الألقاب التي يحلم بها كل لاعب كرة. أفضل لاعب ثلاث مرات في أعوام 1998 و 2000 و 2003 .. وحقق مع اليوفي جوفنتوس الإيطالي الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا وكأس السوبر الإيطالية وكأس انتركونتينتال.. أما مع فريق الديوك منتخب فرنسا فقد حقق كأس العالم 1998 وكأس الأمم الأوروبية 2000 ونهائي مونديال 2006 .. ومع الفريق الملكي العريق في أسبانيا ريال مدريد حقق كأس القارات مرتين ، وكذلك حقق الدوري الأسباني مرتين وكأس السوبر الأسباني مرتين ودوري أبطال أوروبا. هذا وكان أول ظهور لزيدان مع المنتخب الفرنسي بتاريخ 8-8-1994 بمواجهة منتحب تشيكوسلوفاكيا ( جمهورية التشيك) حالياً.





زيدان يعاقب ماتيراتسي على كلماته العنصرية



تألق زين الدين زيدان الملقب بزيزو في مونديال ألمانيا 2006 واختير أفضل لاعب في الدورة العالمية التي ضمت أفضل لاعبي كرة القدم في العالم. واستطاعت فرنسا بفضل براعته الرياضية وتفوقه في وسط المعلب أن تصل إلى نهائي المسابقة، وقبل ذلك أن تطيح بالفريق البرازيلي أقوى المرشحين للفوز باللقب وصاحب المنتخب الذهبي. لم تكسب فرنسا النهائي ، خسرته أمام ايطاليا بضربات الترجيح. مع العلم أن زيدان الذي خرج قبل نهاية الشوط الثاني من الوقت الأصلي بخمس دقائق نتيجة قيامه بنطح اللاعب الطلياني ماتيراتسي برأسه بعد نقاش حاد بينهما تبين فيما بعد أن اللاعب الطلياني وجه لزيدان كلاما عنصرياً ، جارحاً جداً ، حيث قال لزيدان : أنت عربي ومسلم إرهابي .. لم يحتمل زيدان تلك الكلمات الحقيرة والجارحة من لاعب غبي كما هو ماتيراتسي فقام بمعاقبته بالطريقة التي رآها مناسبة. وإذ نقول انه من المحزن ان ينهي زيدان حياته الكروية بهذه الطريقة .. لكننا نتفهم دوافعه وفقدانه لأعصابه بعد سماعه اتهامات لاعب طلياني تشارك قوات بلاده في ذبح العرب والمسلمين في العراق وأفغانستان. والذي أثلج قلوب عشاق كرة القدم ومحبي زيدان من العرب وغير العرب،والذي جعل النهاية سعيدة ، هو تتويج زيدان بلقب أفضل لاعب في مونديال 2006.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://waseem1997.montadalhilal.com
 
زين الدين زيدان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
waseem1997 :: الفئة الرياضة :: قسم كرة القدم-
انتقل الى: